قصّة عشق في الزّمن الضّائع

« …في حياتي، لم ابخل قطّ على حبيبتي بعذب الكلام… وأجمل تعابير العشق والغرام، ولكنّني في تلك اللّحظات، التّي يداهمني فيها الموت بسرعة جنونيّة، شعرت بانّني – على مدار السّنين- لم أقل شيئا، وعليّ استغلال ما تبقّى من الوقت، لأفردها بأجلّ أحاسيسي العشقيّة.

واصلت ترديد عبارات عشقي المهوس بالخوف والتّرقّب، عندما أحسست حركة ضعيفة في أصابع يدها، تحاول الإلتفاف على يدي.

نعم. انتبهتُ إلى يدها. كانت تحرّك أناملها، تريد أن تقبض على يدي.

يا إلهي، حبيبتي تسمعني. حبيبتي تعود إليّ… »

بهذه المشاعر الوهّاجة والكلمات الموقضة لأنبل الأحاسيس يذهب، معز نعيجة، في روايته « قصّة عشق في الزّمن الضّائع » إلى اقصى الحدود في تجسيم معاني الحب والمودّة والوفاء والارتباط بالقرين إلى حد الاندماج وتكوين الواحد الذي لا تنفصل أجزاؤه عن بعضها مطلقا. وفصول الرّواية عبارة على ترانيم عشقيّة محمولة إلى الأجيال التي اسندت شكوكها بمعاني الحب والوفاء اللامتناهي.

15.00 TND

Catégorie :

Détail du livre

ISBN

978-9938-07-147-4

À propos de l'auteur

مـعــز نعيجة.

مـعــز نعيجة.

مـعــز نـــــعــــيــــــجــــة.

مهنـــدس تـــونســي مــن مواليد مدينة سوسة سنة 1961. لــــــه إســــهامات صحفــــيــــة في المجالين الثقافي و المـــحافظة على الـــتــراث الــــــحــــــــــي.

روايــــة «قـصـــة عشق فــــي الـــزمــــن الضائع» هـــــي أولـــــى إصداراته.