صرخات أنثى عاشقة

ويبقى الحرف صديق القلب العاشق…

إذا سعت تراقصت الحروف وزغردت للحبيب البعيد القريب…

وإذا حزن… لبست رداء الغربان ورتّلت طقوس الولاء لخلّ باع الودّ وتنكّر للعهد… والعهد ميزة القلب الأمين…

تعلد الحروف شمو بها نستنير وبها يمسح الدّمع الذي يسيل ويغدو سواقي من الحنين…

فعش في الأعلي يا حرف شامخا أميرا…

وكن للعاشقين خير المراسيل…

10.00 TND

Catégorie :

À propos de l'auteur

نعيمة المديوني

نعيمة المديوني

من مواليد جوان 1962. تزاول مهنة التّعليم.