تحليل الخطاب

فالخطاب إذن يتنزّل في جملة من السّياقات يتّصل بعضها بالمنشئ وبالمتقبّل، كلّ واحد في موضعه من العمليّة التّواصليّة، ويتّصل البعض الآخر بالسّياقات الموضوعيّة التّي تؤثّر فيهما. وتلك السّياقات الذّاتيّة والموضوعيّة بمختلف عناصرها وتشعّباتها تمارس تأثيرا كبيرا في توجيه قواعد البنية العميقة للكلام وفي تأثيثها، مثلما بيّنه تشومسكي، وهي التّي على أساسها يتمثّل المتكلّم صورة الكلام الباطنيّة وصورته اللفظية أيضا والتّي تمثّلها البنية السطحية وتتجلّى في العلامات اللّسانيّة للملفوظ من الكلام أو للمكتوب منه، وهي علامات تخضع إلى سياقات تركيبيّة مخصوصة وإلى سياقات موضوعيّة خاصّة

10.00 TND

Catégorie : Étiquettes : ,

Détail du livre

ISBN

978-9938-07-175-7

À propos de l'auteur

صبيحة بن جمعة

صبيحة بن جمعة

متحصّلة على:

* شهادة الدكتوراه في العربيّة، اختصاص لغة، كليّة العلوم الإنسانيّة والاجتماعية بتونس.

* شهادة الماجستير في اللّسانيّات النّظريّة والتّطبيقيّة العربيّة، كليّة الآداب والفنون والإنسانيّات بمنّوبة.

* شهادة الأستاذيّة في اللغة والآداب والحضارة العربيّة، المعهد العالي للغات بتونس.

ذات تجربة في التّدريس بالتّعليم العالي بصفة مساعدة متقاعدة.