بورقيبة والمسألة الديمقراطية

كتبت هذه السّلسلة من المقالات بمناسبة خمسينيّة استقلال بلادنا (1956-2006) ونشرتها المجلّة الأسبوعيّة « حقائق » في الثّلاثي الثّاني من عام 2006 واستكملتها عام 2008 للطّبعة الأولى من هذا المؤلّف وكذلك لطبعة ثانية ظهرت في مارس من عام 2012 وأغنيت بنصوص كان يصعب عليّ نشرها في عام 2006. وها قد حرصت على ترجمة هذا الكتاب إلى اللّغة العربيّة وقام بالتّرجمة، وهو مشكور على ذلك، الأستاذ محمد عبد الكافي الصّحفي والكاتب المقيم بمدريد. وينشر الكتاب للمرّة الثّالثة إذن مع إثراءات جديدة من شأنها تعميق جزء من الذّاكرة الوطنيّة التّي تمّ إهمالها لمدّة عقود في ما يُسمّى ب « التّاريخ الرّسمي ».

وقد جمع هذا العمل، الّذي مكّنني من الغوص بشغف في صفحات تاريخنا، في نفس التّمشي بين عمل الصّحفي وعمل المؤرّخ. وهو تمشّ آمل أن يضيء زماننا الحاضر.

يشتمل هذا المؤلّ على خمسة أقسام مغناة باستجوابات وشهادات حيّة استعرضت فيها الانتخابات الأولى بتونس المستقلّة والتّي رسّخت « الدّيمقراطيّة السلطويّة » حسب تعبير شارل أندري جوليان، وكذلك الكفاح المسلّح والفلاّقة، وترويض المنظّمات الوطنيّة والمجتمع، والسّلطة الفرديّة وحريّة الصّحافة وأخيرا مؤامرة ديسمبر/كانون أوّل 1962 وتركيز نظام الحزب الواحد.

ويغطّي هذا العمل السّنوات الأولى من الإستقلال (1956-1963) التّي بُنيت فيها الدّولة الوطنيّة وتدعّمت السّلطة السّياسيّة والدولة الحزب.

آمل أن يجد القرّاء في هذا العمل مادّة للقراءة والنّقاش خاصّة في هذا الظّرف الصّعب من تاريخ بلادنا الذي يعيش مخاض الانتقال الدّيمقراطيّ لكي لا يعيد التّاريخ نفسه مرّة أخرى بتركيز نظام سلطوي عانت منه البلاد لمدّة عقود طويلة.

نورة البورصالي

15.00 TND

Catégorie : Étiquette :

Détail du livre

ISBN

978-9938-07-180-1

À propos de l'auteur

نورة البورصالي

نورة البورصالي

نورة البورصالي أستاذة آداب فرنسية بالجامعة التونسية، لها عدّة مساهمات صحفية في مجلاّت سياسية مستقلّة وكذلك بعض المواقع الإلكترونية. كما أنها نشطت في الحركة الديمقراطية. وهي من مؤسسات الحركة النسائية المستقلّة بتونس وكذلك بعض جمعيات مستقلّة تُعنى بحقوق الإنسان والنساء والتنمية البديلة.

عُيِّنت سنة 2011 كعضوة مستقلّة بالهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والانتقال الديمقراطي كما نشّطت حوارات سياسية حول الانتقال الديمقراطي في فضاءات عامة.

أسّست سنة 2015 بمعية زميلاتها "مؤسسة تونس للنساء والذاكرة" .

نشرت منذ سنة 2008 كتبا باللغة الفرنسية:

حوارات مع أحمد بن صالح، تونس 2008 (طبعتان باللغة الفرنسية)
بورقيبة والمسألة الدّيمقراطيّة 1956-1963، طبعة ثانية مع إضافات وإثراء، تونس 2012 (باللغة الفرنسيّة)
الجزائر: الديمقراطية الصّعبة، تحقيقات صحفيّة تونسيّة حول الجزائر ما بعد أكتوبر 1988، تونس 2008 (باللغة الفرنسيّة)
تونس: التّحدّي من أجل المساواة، كتابات نسويّة، دار نقوش عربيّة، تونس 2012 (باللغة الفرنسيّة)

تحصّلت على جائزة "زبيدة بشير" (الكريديف) لسنة 2003