العهد والميثاق الأبدي

… إنّ العهد والميثاق الأبدي بهذا المعنى هو سعي دائم من الإنسان إلى توحيد الله في نفسه، أي إلى إحداث التّناسق والتّجانس التّام داخلها، وذلك عبر العمل على توفير صفة « الواحديّة » و « الأحديّة » في ثلاثيّة الإعتقاد والفكر والسّلوك. هو بهذا المعنى حقيقة يولد بها الإنسان فيجدها في نفسه محفورة بعمق على لوح فطرته. وما حكاية العهد المنعقد بين الله وآدم في عالم الغيب إلاّ استعارة للتّعبير عن هذه الحقيقة.

18.00 TND

Catégorie :

Détail du livre

Nombre de pages

248

Date de publication

16 Décembre 2015

ISBN

978-9938-07-139-9

À propos de l'auteur

محمد رضا بلحسين

محمد رضا بلحسين

ولد بتونس سنة 1962.

زاول تعليمه الثّانوي بالمدرسة الصّادقيّة بين 1973 و 1980.

ابتدأ حياته الجامعيّة بدراسة الطبّ في مدينة الرّباط، ثمّ اتّجه إلى دراسة الهندسة المعماريّة بمعهد الاختصاص بتونس حيث تحصّل على ديبلوم مهندس معماري سنة 1995.

اشتغل في مكتب دراسات معمارية إلى سنة 2005.

يُدرّس "الهندسة" المعماريّة بالمعهد الوطني للهندسة المعماريّة والتّعمير بتونس منذ سنة 2000.

على خلفيّة عربيّة إسلاميّة، تأثّر بفكر الدّكتور محمد عابد الجابري رحمه الله، واعتمده في محاولة بناء مقاربة في قراءة التّراث المعماري (أطروحة مرحلة ثالثة هندسة معماريّة، جوان 1994): هدفها مساعدة المعماري على هندسة مشروعه من خلال تمكينه من أدوات منهجيّة تتيح له فهم السّياقات التّاريخيّة الخاصّة بالمرجعيّات المعماريّة ذات الصّلة لاستخراج جواهرها ("الفصل" بالمفهوم الجابري)، ومن ثمّ تصريفها بما يتلاءم والسّياقات الخاصّة بالمشروع المعاصر ("الوصل" بالمفهوم الجابري).

هذا الكتاب هو باكورة سلسلة جديدة من الكتب، تمثّل عمليّة مزدوجة من "الوصل" بما يرتبط وتدريس الهندسة المعماريّة الذي هو مجال اختصاص الكاتب: الأوّل ذات صلة بالتّراث التّربوي الخاصّ بمجال الهندسة المعماريّة، والثّانية بالتّراث البهائي لما يكتنزه من إمكان بعث نهضة إسلاميّة عالميّة جديدة "لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر من قبل".