السلطة والعنف والجنس

تبيّن من البحث أن ظواهر السّلطة، والعنف والجنس متداخلة متفاعلة تكوّن منظومة تتشابك فيها العناصر، ويؤثّر كلّ عنصر في الآخر: يتولّد العنف عن السّلطة، ويغذّي العنف السّلطة، وتغري السلطة بالجنس. وتؤثّر العدوانيّة في الجنسانيّة إذ تتعطّل هذه الأخيرة بتعطّل العدوانيّة. وكلّما اشتدّ الشّعور بالسّلطة، كلّما كان الميل إلى ممارسة الجنس والعنف أقوى. تعمل هذه القوى الثّلاث على شكل ثالوث لا يعي به الماسك بالسّلطة كثيرا إلى درجة أنّه أصبح جزءا من اللاّوعي الجماعي (كارل يونغ)، بجانب اللاّوعي السّياسي المتمثّل في العقيدة والغنيمة والقبيلة (محمد العابد الجابري). فكأنّ الحاكم العربي يخضع إلى لاوعين اثنين: لا وعي « شهواني »، ولا وعي « سياسي » يُفسّر في ضوئهما ما اقترف من استبداد سياسي ومالي، وديني، وعنف سياسي وديني، ومجون طال حتى العامّة في بعض العصور من التاريخ العربي الإسلامي، شرقا وغربا إلى يومنا هذا.

20.00 TND

Catégorie : Étiquette :

Détail du livre

Nombre de pages

386

ISBN

978-9938-07-106-1

Date de publication

19 décembre 2014

À propos de l'auteur

عبد الرزّاق عمّار

أستاذ في علم النّفس الإجتماعي وباحث درس بكليّة الآداب والعلوم الإنسانيّة بتونس.

من مؤلّفاته التّي نشرت:

* Idées et attitudes face aux handicapés physiques et mentaux, Publications de l’Université de Tunis, 1985

* علم النّفس في القرآن والسّنة، دار الجيل، تونس 2009

* علم النّفس الإجتماعي في القرآن الكريم والحديث الشّريف، دار الجيل، تونس 2009.

* قدرة الإنسان على الكينونة، دار الجيل، بيروت 2009.

* السّعادة بين الدّين الإسلامي والعلم الغربي، الدّار المتوسطيّة للنشر، تونس 2014.

* السّلطة والعنف والجنس، دار نقوش عربيّة، تونس 2015.

بصدد النّشر:

* التّنمية المستدامة في ضوء الكتاب والسنّة والعلوم الإنسانيّة، الدّار المتوسطيّة.

* العرفانيّة وبناء المعرفة، دار سحر ومركز دار النّشر الجامعة.