الجسد في فلسفة ابن رشد

ما عسى أن تكون منزلة الجسد في فلسفة ابن رشد؟ خاصّة وأنّه في خضمّ الاهتمام بالإنسان ثمّ ازدراء الجسد في التّقاليد الفلسفيّة المثاليّة اليونانيّة والعربيّة؟ ألم يكن الجسد مجرّد عائق أو عبء على النّفس؟ وكيف تجاوز ابن رشد الثّنائيّة بين النّفس والجسد؟ وهل أنّ إعادة التّفكير في الجسد هو مدخل لإعادة التّفكير في الإنسان وطرق العناية به؟

هذا البحث محاولة لفهم مكوّن أساسي من مكوّنات ذاتيّتنا، وهو مساهمة لانتزاع الجسد من الهامشيّة والدونيّة والتّعريف به، ووضعه على بساط الّرس من حيث هو موضوع فلسفيّ قائم بذاته.

20.00 TND

Catégorie :

À propos de l'auteur

رشيدة السمين

رشيدة السمين

متحصلة على الدكتوراه في الفلسفة من كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بتونس.
رئيسة مصلحة المخطوطات بدار الكتب الوطنية.
وأستاذة مساعدة بالمعهد العالي لأصول الدين، جامعة الزيتونة.
باحثة في الفلسفة العربية الإسلامية ولها عديد المقالات والمداخلات نشرت في تونس وخارجها.